متى يحدث الحمل بعد الإجهاض الجراحي

ادعمنا بمشاركة المقال

متى يحدث الحمل بعد الإجهاض الجراحي؟ لا يتسبب الإجهاض في انخفاض خصوبة المرأة في الحالات والطرق التي يحددها الطبيب، ولكن التوسيع، وهي عملية تستخدم للإجهاض الجراحي يتم فيها توسيع عنق الرحم واستئصاله جزئياً جراحياً.
عملية الكحت والكشط عمليات جراحية أخرى لهذا الغرض الإجهاض، مثل الكشط بالشفط، لأن إزالة محتويات بطانة الرحم أو الرحم يمكن أن يؤدي إلى كشط الرحم وتندبه، مما قد يؤدي إلى انخفاض الخصوبة عند النساء لا يتطلب كشط.

وقت حدوث بعد الإجهاض الجراحي

تؤدي عمليات الإجهاض المتكررة إلى إضعاف عنق الرحم، وفي حالة الحمل، يبدأ عنق الرحم في التمدد قبل الأوان مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة أو إنهاء الحمل، لا يوجد دليل على أن أدوية الإجهاض يمكن أن تقلل من الخصوبة إذا طلبها الطبيب.

وفي نفس الصدد يمكن أن يكون الحمل بعد الإجهاض مرهقاً.

من الوارد أن يحدث الحمل عند النساء مباشرة بعد الإجهاض لأن الإباضة يمكن أن تحدث في أي وقت أثناء النزيف والحمل بعد الإجهاض مباشرة يكون آمناً في كثير من الأحيان.

تنظيم الحمل بشكل مباشر، انتظري شهراً قبل حدوث الحمل لإعطاء الرحم وقتاً للشفاء، بشكل عام ينصح الأطباء بالانتظار ثلاثة أشهر بعد الإجهاض للحمل.

الانتظار مهم لمنح الجسم قسطاً كافياً من الراحة وإصلاح أوجه القصور، كما يجب تحديد سبب الإجهاض.

كما أن بعض النساء، نتيجة الشعور بالذنب والاستياء النفسي، يرغبن في الحمل فور حدوث الإجهاض، لكن لا ينصح بذلك.

نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض الجراحي

إذا لم تكن هناك مشاكل صحية في فحوصات دم الزوجين والكروموسوم، فإن معدل نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة مرتفع نسبياً، ولكن كما ذكرنا سابقاً، يفضل الانتظار 3 أشهر على الأقل.

حتى يعود الجسم بصحة جيدة ونشط من جديد مع التغذية السليمة والصحية.

الإجهاض الجراحي
الإجهاض الجراحي

أفضل وقت للحمل بعد الإجهاض الجراحي

تعرف على حقائق حول الحمل بعد الإجهاض (الإجهاض الجراحي أو التلقائي).

هل تفكري في الحمل بعد الإجهاض؟

قد تشعرين بالقلق وعدم الارتياح بشأن سبب الإجهاض التلقائي (الإجهاض) ومتى تحملين مرة أخرى.

فيما يلي بعض الخطوات لمساعدتك على فهم الحمل بعد الإجهاض وتعزيز الحمل الصحي.

ما الذي يسبب الإجهاض التلقائي (الإجهاض)؟ الإجهاض التلقائي ( الإجهاض الجراحي) هو إجهاض قبل الأسبوع العشرين.

تحدث العديد من حالات الإجهاض (الإجهاض أثناء الحمل) بسبب عدم نمو الجنين بشكل طبيعي.

تتسبب مشاكل الكروموسومات عند الأطفال في حوالي 50٪ من خسائر الحمل المبكرة.

تحدث العديد من مشاكل الكروموسومات عرضياً عندما ينقسم الجنين وينمو، ولكنها تصبح أكثر شيوعاً مع تقدم النساء في السن.

ويمكن أن تؤدي الحالات الصحية مثل ضعف السيطرة على مرض السكري ومشاكل الرحم إلى الإجهاض التلقائي (الإجهاض).

ومع ذلك غالباً ما يكون سبب الإجهاض التلقائي ( الإجهاض الجراحي) غير معروف.

ما يقرب من 8-20٪ من حالات الحمل المعروفة تنتهي بالإجهاض ( الإجهاض الجراحي).

يمكن أن يزداد العدد الإجمالي لحالات الإجهاض التلقائي (إجهاض الحمل) لأن العديد من النساء يجهضن قبل أن يعرفن أنهن حوامل.

فرص حدوث إجهاض آخر

يحدث الإجهاض الجراحي (التلقائي) عادةً مرة واحدة فقط.

تستمر معظم النساء اللاتي تعرضن للإجهاض في الحمل الصحي بعد الإجهاض (الإجهاض التلقائي).
1٪ فقط من النساء تعرضن للإجهاض المتكرر.

يبقى الخطر المتوقع للإجهاض التلقائي (الإجهاض) في حالات الحمل المستقبلية حوالي 20٪ حتى بعد إجهاض واحد.

يزيد حدوث إجهاضين متتاليين من خطر حدوث إجهاض آخر إلى 28٪، وتزيد ثلاث حالات إجهاض أو أكثر من خطر حدوث إجهاض آخر إلى حوالي 43٪.

أفضل وقت للحمل بعد الإجهاض التلقائي

  • يمكن أن يسبب الإجهاض التلقائي (الإجهاض) إحساساً شديداً بالخسارة.
  • قد تشعرين أنتِ وشريكك بالحزن أو القلق أو الذنب.
  • لا يُنصح عادة بالنشاط الجنسي لمدة أسبوعين بعد الإجهاض (الإجهاض التلقائي) لمنع العدوى.
  • يمكنك الإباضة والحمل لمدة تصل إلى أسبوعين بعد الإجهاض (الإجهاض الجراحي).
  • إذا كنتِ تشعرين بأنك مستعدة عقلياً وجسدياً للحمل بعد الإجهاض (الإجهاض الجراحي)، فتحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
  • بعد إجهاضين أو أكثر من إجهاض، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء اختبار.

فحوصات خاصة موصى بها قبل محاولة الحمل بعد الإجهاض

إذا كنت قد تعرضت لإجهاضين متتاليين أو أكثر (إجهاض) مثل الإجهاض الجراحي، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء اختبار لتحديد السبب الأساسي قبل محاولة الحمل مرة أخرى.

على سبيل المثال:

فحص الدم

يتم تقييم عينات الدم للكشف عن مشاكل الهرمونات والجهاز المناعي.

اختبار الكروموسوم

قد يتم اختبار دمك ودم شريكك لتحديد ما إذا كانت الكروموسومات الخاصة بك هي الجاني.

من الممكن إذا كان هناك فحص الأنسجة للإجهاض التلقائي ( الإجهاض الجراحي).

يمكن أيضاً إجراء إجراءات للكشف عن مشاكل الرحم، على سبيل المثال:

الموجات فوق الصوتية (التصوير فوق الصوتي)

تستخدم طريقة التصوير هذه موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور دقيقة للهياكل داخل الجسم.

يضع مقدم الرعاية الصحية جهاز الموجات فوق الصوتية في البطن أو المهبل لالتقاط صور لرحمك.

يمكن أن تحدد الموجات فوق الصوتية وجود مشاكل في الرحم، مثل وجود أورام ليفية داخل تجويف الرحم.

كما يقوم مقدمو الرعاية الصحية بإدخال أداة رقيقة مضاءة تسمى منظار الرحم عبر عنق الرحم إلى الرحم لتشخيص وعلاج مشاكل معينة في الرحم.

يقوم مقدم الرعاية الصحية بإدخال أنابيب رفيعة في المهبل وعنق الرحم لتصريف عامل التباين في قناتي فالوب والرحم.

تتبع الصبغة شكل تجويف الرحم وقناتي فالوب، مما يجعلها مرئية في صور الأشعة السينية.

يوفر هذا الإجراء معلومات عن تكيفات الحدود الداخلية للرحم واضطرابات قناة البيوض.

يتم إجراء هذا الفحص بالموجات فوق الصوتية بعد حقن محلول ملحي في الجزء المجوف من الرحم عبر المهبل وعنق الرحم.

يوفر هذا الاختبار معلومات حول العوائق داخل الرحم وخارجه وفي قناتي فالوب.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم اختبار التصوير المجالات المغناطيسية وموجات الراديو لعمل صور مفصلة للرحم.

إذا لم تتمكن من تحديد سبب إجهاضك (إجهاض الحمل)، فلا تفقد الأمل.

من المرجح أن ينتهي المطاف بمعظم النساء اللاتي تعرضن للإجهاض المتعدد بحمل صحي.

زيادة فرص الحصول على حمل طبيعي

في معظم الحالات، لا يوجد ما يمكنك فعله لمنع الإجهاض (الإجهاض الجراحي).

ومع ذلك، فإن الالتزام بخيارات نمط الحياة الصحي أمر مهم بالنسبة لك ولطفلك الذي لم يولد بعد.

تناولي مكمل غذائي من فيتامين ما قبل الولادة أو مكمل حمض الفوليك، ويفضل قبل الحمل بعدة أشهر.

قللي من الكافيين وتجنبي الشرب والتدخين وتعاطي العقاقير غير المشروعة أثناء الحمل.

المشاعر التي يحتمل أن تحدث أثناء الحمل اللاحق

يمكن للحمل مرة أخرى بعد الإجهاض الجراحي أو الإجهاض التلقائي أن يجلب الفرح والخوف والقلق.

أثناء الحمل مرة أخرى يمكن أن تكون تجربة شفاء، يمكن أن يستمر القلق والاكتئاب بعد ولادة طفل سليم.

تحدث عن مشاعرك وجربها بشكل كامل.

دعِ زوجك وعائلتك وأصدقائك يوفرون لك الراحة.

إذا كنتِ تواجهين مشكلة في التأقلم، فتحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية أو المستشار للحصول على دعم إضافي.

الإجهاض الجراحي

وفي نهاية متى يحدث الحمل بعد الإجهاض الجراحي آمل أن يرزقكم الله كل ما ترغبون به.

ما هي أسباب الإجهاض الجراحي؟

يعتبر الإجهاض الجراحي إذا تجاوز عمر الحمل الحد الموصى به أو إذا كان الإجهاض الدوائي ممنوعاً وتشمل أسباب الإجهاض ما يلي:
يعاني الطفل من عيب خلقي أو مشكلة وراثية
في حال كان الحمل ضار بحياة الأم إجهاض علاجي
قرار الأم الشخصي بعدم الاستمرار في الحمل
الحمل نتيجة حدث صادم مثل الاعتداء الجنسي
في بعض الحالات، قد لا يكون الإجهاض الدوائي خيارًا والإجهاض الجراحي هو الخيار الوحيد. تشمل موانع الاستعمال الشائعة للإجهاض الدوائي ما يلي:
حساسية من حبوب الإجهاض أو الحقن
يشتبه في الحمل خارج الرحم
عدم استقرار الدورة الدموية
اضطرابات النزيف
العلاج المضاد للتخثر (مميعات الدم)
ملف كما هو
قصور الغدة الكظرية المزمن
البورفيريا الوراثية
إن قرار الإجهاض هو قرار شخصي للغاية.
قد يناقش مقدم الرعاية الصحية الخاص بك مشاعرك، والمخاطر، والفوائد، والإمكانيات الأخرى ويفكر في اختياراتك لإرشادك في اتخاذ القرارات الصحيحة.

ما هي مضاعفات الإجهاض الجراحي؟

وفقاً للكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد، يكون الإجهاض أكثر أمانًا من الولادة إذا تم إجراؤه وفقاً للإرشادات، لكن حوالي 3 ٪ من عمليات الإجهاض الجراحية يمكن أن تسبب مضاعفات. يعتمد خطر حدوث مضاعفات على عدد أسابيع حملك.
هذا يعني أنه كلما طالت مدة الحمل، زادت فرصة حدوث مضاعفات، تشمل مضاعفات الإجهاض الجراحي ما يلي:
النزيف الغزير: عادة ما يشبه النزيف بعد الإجهاض الحيض. ومع ذلك، قد تعاني بعض النساء من كدمات شديدة (نزيف) بعد الإجهاض الجراحي.
العدوى: يمكن أن يساهم الإجهاض الجراحي في حدوث عدوى مزمنة تسمى مرض التهاب الحوض (PID) لدى بعض النساء.
يمكن أن تشير الحمى الشديدة (الحمى) بعد الإجهاض إلى وجود عدوى وغالبًا ما تتطلب العلاج بالمضادات الحيوية. يمكن أن تحدث العدوى من خلال انتقال البكتيريا من العجان، أو الانتقال الجنسي للبكتيريا، أو عندما لا يتم تنفيذ الإجراء وفقًا للممارسات المعقمة القياسية. إذا تركت العدوى دون علاج
في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي إلى تعفن الدم وصدمة إنتانية.
تلف الرحم: أثناء الإجهاض، يمكن للأدوات الجراحية أن تلحق الضرر بجدار الرحم. يمكن أن يؤدي انثقاب الرحم أثناء الإجهاض إلى النزيف والتهاب الصفاق (التهاب جدار البطن).
على الرغم من المضاعفات النادرة، إلا أن فقدان الدم الشديد يمكن أن يهدد الحياة.
إصابة عنق الرحم: يتمدد (تمدد) عنق الرحم قبل الإجهاض الجراحي، ويمكن أن تضعف الإجراءات المتعددة عنق الرحم وتؤدي إلى وهن عنق الرحم.
يمكن أن ينفتح عنق الرحم غير الكفء قبل الولادة لأنه أضعف من أن يظل مغلقاً تحت وطأة وزن الجنين وغالباً ما يلزم إغلاق عنق الرحم (الغرز) لتأمين عنق الرحم.
تعد العدوى والنزيف من المضاعفات الشائعة للإجهاض الجراحي.
من النادر حدوث إصابة في عنق الرحم والرحم. يمكن أن يؤدي إجراء الإجهاض الجراحي في عيادة معتمدة مع أخصائيين معتمدين من مجلس الإدارة إلى تقليل مخاطر هذه المضاعفات.
غالباً ما يكون للإجهاض غير القانوني مضاعفات خطيرة وغالبًا ما يتطلب العلاج في المستشفى لإدارته.

ادعمنا بمشاركة المقال