دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم

دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم فالله تعالى يريدك سعيدا دوما بالتوكل عليه ويحب أن تدعوه وتتقرب منه في وقت شدتك ألمك وحزنك وإليك أعظم الأدعية هنا
ادعمنا بمشاركة المقال

يصيبنا جميعاً الهم والحزن لأمور دنيوية، ويتفطر وجعاً قلبنا، وحدنا لا أحد سيحمل عنا الحزن ويرميه بعيداً، وحتى لو لم نكن وحيدين فما بمقدور المقربين فعله؟

لا أحد سيدخل قلبك ليعلم كم الحزن بداخله، وكم مرة نمت ودموعك شاهدة على ألم احتل فؤادك، ولكن لا وقت للوقوف، ولا للاستسلام، عليك أن تسعى حتى وأنت تبكي، لكن تأكد يا صديقي أنك لست وحيداً والأمر الذي يحزنك ما هو إلا بأمره تعالى فثق به دوماً فهو الذي قال في كتابه العزيز ﴿ ولا تيأسوا من رَوْح الله ﴾ فهل هناك يأس بعد كلامه تعالى؟

إن أصابك الحزن ولو للحظة في أي بقعة جغرافية كنت فهذا المقال لك، جمعت به لك بعض دعاء الهم والحزن فليس سوى الله قادر على انتشالك والأهم أن تدعو بيقين.

دعاء الهم والحزن

في الدعاء راحة وفي مناجاة رب الأكوان سعادة تغلب كل سعادة حتى لو انعدمت الأسباب فهو ربها، إليك دعاء الهام والحزن كما دعا رسولنا الكريم عليه صلاة الله وسلامه:

((اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُــــلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ القُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجَلاَءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي)).
((اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْبُخْلِ وَالْجُبْنِ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ))
دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم
دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم 4

دعاء الهم والحزن مكتوب

بعض مواساة الناس لا تنفع وإن بلغت كلماتهم القمم فلا تعتمد إلاعلى الخالق في تفريج ما أكدر عيشك فليس سواه القادر، إليك دعاء الهم والحزن مكتوب:

(لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ).
(دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ : لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
(دَعَواتُ المَكروبِ: اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ).[٥] (اللهُ؛ اللهُ ربي ، لا أُشركُ به شيئًا).
(اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ)
(اللهمَّ إنِّي أسْألُكَ بأنَّ لكَ الحَمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ، المنَّانُ، بَديعُ السَّمواتِ والأرْضِ، ذا الجَلالِ والإكْرامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، إنِّي أسألُكَ).
(اللَّهمَّ اكفِني بحلالِك عن حرامِك واغنِني بفضلِك عمَّن سواك).[٩] (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ ، وتذِلُّ مَن تشاءُ ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ . رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما ، تعطيهما من تشاءُ ، وتمنعُ منهما من تشاءُ ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك)

تفريج الهم والحزن من السنة النبوية

من أحرى بالهادى المصطفى باتباع أفعاله وسسنه للنعم بحياة متوازنة؟ لهذا إليك دعاء الهم والحزن كماورد في سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:

(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا ذهب ثُلُثَا الليلِ قام فقال يا أيُّها الناسُ اذكُروا اللهَ اذكروا اللهَ جاءتِ الراجفةُ تَتْبَعُها الرادِفَةُ جاء الموتُ بما فيه جاء الموتُ بما فيه قال أُبَيٌّ قلْتُ يا رسولَ اللهِ إِنَّي أُكْثِرُ الصلاةَ عليْكَ فكم أجعَلُ لكَ من صلاتِي فقال ما شِئْتَ قال قلتُ الربعَ قال ما شئْتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قلتُ النصفَ قال ما شئتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قال قلْتُ فالثلثينِ قال ما شئْتَ فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ قلتُ أجعلُ لكَ صلاتي كلَّها قال : إذًا تُكْفَى همَّكَ ويغفرْ لكَ ذنبُكَ).

دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم
دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم 5

أهمية دعاء الهم والحزن

ربما يقول الكثير في باله يا ترى ما الدليل على أنني إن دعوت سأكفى حزني؟ والأدلة كثيرة من السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم حول أهمية دعاء الهم والحزن:

فقد قال تعالى:

(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
(أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَـهٌ مَّعَ اللَّـهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ)
هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)
وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).
وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).
(إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)
(قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُقَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ).
(وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَفَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَوَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَفَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ)

وأما دليل أهمية دعاء الهم والحزن من السنة النبوية الشريفة:

رُوي عن ابن عباس رضي الله عنه أنّه قال: قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (كنتُ رديفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقال لي : يا غلامُ – أو يا بنيَّ – ألا أُعلِّمُك كلماتٍ ينفعُك اللهُ بهنَّ؟. فقلتُ : بلى ، فقال : احفظِ اللهَ يحفظْك ، احفظِ اللهَ تجدْه أمامَك ، تعرَّفْ إلى اللهِ في الرخاءِ يعرفُك في الشدَّةِ ، إذا سألتَ فاسْألِ اللهَ ، وإذا استعنتَ فاسْتعنْ باللهِ ، فقد جفَّ القلمُ بما هو كائنٌ ، فلو أنَّ الخلقَ كلَّهم جميعًا أرادوا أن [ينفعوك بشيءٍ لم يقسمْه اللهُ لك؛ لم يقدروا عليه ، وإن أرادوا أن] يضرُّوك بشيءٍ لم يقضِه اللهُ عليك؛ لم يقدروا عليه ، واعمل للهِ بالشكرِ واليقينِ ، واعلم أنَّ في الصبرِ على ما تكرَه خيرًا كثيرًا ، وأنَّ النصرَ مع الصبرِ ، وأنَّ الفرجَ مع الكربِ ، وأنَّ مع العسرِ يُسرًا)

رُوي عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم: فيما روي عن الله تبارك وتعالى أنّه قال: (يَقولُ اللهُ تعالى: يا عِبادي، إنِّي حرَّمْتُ الظُّلمَ على نفْسي، وجعَلْتُه بينَكم مُحرَّمًا؛ فلا تظالَموا، يا عبادي، كلُّكم ضالٌّ إلَّا مَن هدَيْتُه؛ فاستَهْدوني أَهدِكم، يا عبادي، كلُّكم جائِعٌ إلا مَن أطعَمْتُه؛ فاستطعِموني أُطعِمْكم، يا عبادي؛ كلُّكم عارٍ إلَّا مَن كسَوْتُه؛ فاستَكْسوني أَكْسُكُمْ، يا عبادي، إنَّكم تُذنِبونَ باللَّيلِ والنَّهارِ وأنا أغفِرُ الذُّنوبَ ولا أُبالي؛ فاستغفِرُوني أغفِرْ لكم، يا عبادي، إنَّكم لن تَبلُغوا ضُرِّي فتَضرُّوني ولن تَبلُغوا نَفْعي فتنفَعوني، يا عبادي، لو أنَّ أوَّلَكم وآخِرَكم وإنسَكم وجِنَّكم كانوا على أتقَى قَلبِ رَجُلٍ واحدٍ منكم ما زاد ذلك في مُلكي شيئًا، يا عبادي، لو أنَّ أوَّلَكم وآخِرَكم وإنسَكم وجِنَّكم كانوا على أفجَرِ قلبِ رجلٍ واحدٍ منكم ما نقَصَ ذلك مِن مُلكي شيئًا، يا عبادي، لو أنَّ أوَّلَكم وآخِرَكم وإنسَكم وجِنَّكم اجتمَعُوا في صَعيدٍ واحدٍ فسأَلُوني فأعطَيتُ كلَّ واحدٍ منهم مسألتَه ما نقَصَ ذلك مِن مُلكي إلَّا كما يَنقُصُ المِخْيَطُ إذا غُمِسَ في البحرِ، يا عبادي، إنَّما هي أعمالُكم أُحصيها لكم ثمَّ أُوفِّيكم إيَّاها، فمَن وجَدَ خيرًا فلْيَحْمَدِ اللهَ، ومَن وجَدَ غيرَ ذلك فلا يَلومَنَّ إلَّا نفسَه)

قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم، فيما روى عن الله عز وجلّ: (قال اللهُ تعالى : يا ابنَ آدمَ، إنَّك ما دعوتَني ورجوتَني غفرتُ لكَ على ما كانَ منكَ ولا أُبالِي، يا ابنَ آدمَ، لوْ بلغتْ ذنوبُك عنانَ السماءِ ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لكَ ولا أُبالِي، يا ابنَ آدمَ، = لوْ أنَّك أتيتَني بقُرَابِ الأرضِ خطايا ثمَّ لقيتَني لا تشركْ بي شيئًا لأتيتُك بقرابِها مغفرةً).

دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم
دعاء الهم والحزن لقلبك الذي أضناه الألم 6

دعاء الهم والحزن ابن باز

قبل أن نذكر دعار الهموالحزن لابن باز إليكلمحة عنه فهو عبد العزيز بن عبد الله بن باز عمل شيخ وقاضي وفقيه من المملكة السعودية. وقد ولد في الرياض وهو من المشايخ الكبار.

دعاء الهم والحزن كما أورده:

“لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ”.
اللهم فرّج همّ المهمومين ونفّس كرب المكروبين وردّ الظلم عن المظلومين واقض الدين عن المدينين، واشف مرضانا ومرضى المسلمين، وارحم موتانا وموتاهم يا رب العالمين.
اللهم يا مجيب السائلين ويا رجاء القاصدين ويا حصن الملتجئين ويا ناصر المستضعفين ويا ملاذ الخائفين ويا غافر زلّات المخطئين نسألك أن تنجينا من شر هذا الكرب الذي لحق بنا يا أكرم الأكرمين يا الله.
اللهم أذهب الكرب عنّا، اللهم فرج همّنا ونفّس كربنا، واشرح صدرنا ويسّر أمرنا، وأغفر لنا وارحمنا واهدنا بهدايتك إلى صراطك المستقيم واجعلنا من عبادك المهتدين ولا تجعلنا من الظالمين.
اللهم أنت ربنا وخالقنا ورازقنا لا إله إلا أنت، خلقتنا ونحن عبيدك ونحن على عهدك ووعدك ما استطعنا، نعوذ بك من شر ما صنعنا نبوء لك بنعمتك علينا ونعترف بذنوبنا فاغفر لنا فإنه لا يعفر ذنوبنا إلا أنت واكشف كروبنا لا يكشفها إلا أنت.

دعاء الكرب حديث صحيح

عن عبدالله بن عباس – رضي الله عنه – ” أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يقولُ عِنْدَ الكَرْبِ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ ورَبُّ الأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ”

وهذا يدلنا على عظم هذا القول في تفريج الهم والحزن.

دعاء تفريج الهم

إليك دعاء الهم والحزن والكرب:

اللهم فارج الهمّ كاشف الغمّ مجيب دعوة المضطرين، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، نسألك السلامة من الكرب والنجاة من الهم والأمان من الغمّ، اللهم فرج همومنا وغمومنا يا رب العالمين.
اللهم فرّج عنّا ما أهمنّا وأغمّنا، وما أنت أعلم به منّا، اللهم فكّ كربتنا واقض الدين عنا وعن جميع المسلمين، اللهم اشف مرضانا وعافِ مبتلانا ولا تسلط علينا من عبادك الظالمين من لا يخافك فينا ولا يرحمنا.
اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته ولا همّاً إلى فرّجته ولا كرباً إلا نفّسته، ولا ديناً إلا قضيته ولا أمراً معسّراً إلا يسّرته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا حاجةً من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضاً ولنا فيها صلاح إلّا يسرتها يا عزيز يا رحيم.

ادعية الكرب والهم والحاجة مكتوبة

إليك دعاء الهم والحزن لتفريج الكرب مكتوب:

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تُـهون به علينا مصائب الدنيا، ومتّعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا أبدأً ما أحييتنا واجعله الوارث مِـنّـا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانـا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همّنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلّط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.
اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من الهمّ والغمّ والعجز والكسل والضعف والمرض والظلم والحسد والعين التي لا تنظر بخيرٍ يا رب العالمين.

الخاتمة

في ختام مقالنا دعاء الهم والحزن أرجو الله من كل قلبي أن يغمر قلبك بالسعادة ويجعل كل ما دعوت في ميزان حسناتي.

ادعمنا بمشاركة المقال