طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين

ادعمنا بمشاركة المقال

طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين حيث كان يُستدل بهذه الطريقة قديما من أجل معرفة جنس المولود سواء كان ذكرا أو أنثي، وذلك قبل معرفة الأجهزة الحديثة التي تحدد جنس الجنين من الشهور الأولى، ويرجع ذلك إلى خبرة الفلبينيات واعتمادهم على الأعراض التي تظهر على كل إمرأة حامل من قبل والتأكد بعد ذلك من جنس المولود، وهذا ما سنعرفه في المقال التالي مع أهم العلامات التي تظهر على الأم في حالة الولد وحالة البنت. 

طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين 

إليكِ طريقة الفلبينيات المتبعة والمستخدمة في معرفة نوع الجنين وتحديد جنسه بالاعتماد على ظهور العلامات والأعراض وذلك عند صعوبة الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحوصات التي تفيد في معرفة النوع، و ذلك من خلال معرفة ما يلي:

  • في حالة البطن المرتفعة يدل ذلك على أن الجنين بنت، وفي حالة البطن إذا كانت في وضعية الفارس المنخفض يعني ذلك وجود ولد. 
  • في حالة توهج البشرة ونضارتها أثناء الحمل من الممكن أن يكون الجنين صبي. 
  • يمكن الاستدلال على معرفة نوع الجنين في حالة النظر إلى الثدي، ففي حالة إذا كان الثدي الأيمن أكبر من الثدي الأيسر. يمكن أن يكون الجنين بنت وفي حالة إذا كان الثدي الأيسر أكبر فمن المحتمل أن يكون ولدا. 
  • الإحساس بالحركة المستمرة والنشطة للجنين من المتوقع أن يكون ذكرا حيث أن الأطفال قليلي الحركة في الرحم من المحتمل كونهم إناثا. 
  • من طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين قيام المرأة الحامل بالتبول، مع إضافة ملعقة كبيرة من منظف مصرف إلى البول، ففي حالة تحول لون البول إلى اللون الأخضر من الممكن أن تكون أنثى. وفي حالة تحول لون البول إلى اللون الأزرق من المحتمل أن يكون ذكرا. 
  • يمكن معرفة نوع الجنين من خلال ربط حلقة في نهاية قطعة صغيرة من خيط، ثم تقوم المرأة الحامل بالجلوس والطلب من شخص آخر بإمساك الخيط على البطن. ففي حالة تأرجح الدائرة يدل ذلك على الحمل بفتاة وفي حالة تأرجح الخاتم يمينا ويسارا يدل ذلك على الحمل بفتاة. 
  • يمكن أن يدل وجود الخط الداكن من عظام العانة وحتى منتصف البطن على نوع الجنين. فإذا توقف الخط عند منتصف البطن يمكن أن تكون فتاة وفي حالة استمرار الخط حتى الصدر والضلوع يكون صبي. حيث تم اعتبار هذه العلامة من طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين.
  • في حالة الحمل بفتاة يزداد معدل ضربات القلب بطريقة سريعة. وفي حالة الحمل بصبي يقل معدل ضربات القلب بطريقة بطيئة. 
  • في حالة تشقق وجفاف الجلد أثناء الحمل تكون المرأة حامل في ولد، وفي حالة نعومته يكون الحمل بنتا. 
  • في حالة إضافة الصودا إلى البول عند الحصول على الأزيز يدل ذلك على وجود صبي وفي حالة عدم حدوثه تكون فتاة. 
  • من اختبارات البول التي يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين أيضا القيام بغلي رأس ملفوف أحمر ثم إضافته إلى البول. في حالة تحوله إلى اللون الوردي يكون ذلك فتاة وفي حالة تحوله إلى اللون الأرجواني ولد. 
  • من طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين أيضا إستخدام الرسم البياني الفلبيني وذلك من خلال حساب عمر الأم أثناء الحمل وإضافة العام الذي يتم فيه إنجاب الطفل. فإذا كان الرقم فردي يكون الحمل ولدا، وفي حالة إذا كان الرقم زوجي يكون الحمل فتاة. 
  • بعد مرور الثلاثة شهور الأولى من الحمل، عند استمرار الغثيان في الصباح من المعتقد أن تكون فتاة وعند غياب هذه الأعراض يكون صبيا.
  • يمكن الاستدلال على معرفة نوع الجنين من خلال شكل البطن فإذا كانت البطن أشبه بكرة السلة يكون الجنين ذكرا، أما إذا كانت البطن أكبر من محيط الخصر يكون الجنين أنثى. 
طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين
طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين

معرفة جنس الجنين من تاريخ الحمل بالطريقة الصينية 

يمكن معرفة نوع الجنين من خلال استخدام الجدول الصيني فضلا عن طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين ، حيث يتم الاعتماد فيها على العلاقة بين كل من عمر الأم وكذلك عمر الجنين. وربطهم بالعناصر الطبيعية المتمثلة في الماء والنار والتراب والهواء وذلك من خلال الطريقة التالية :

  • معرفة عمر المرأة الحامل من خلال التقويم الصيني. 
  • معرفة الشهر الذي حدث فيه الحمل. 
  • القيام بملاحظة تقاطع عمر الأم مع شهر الحمل من خلال الجدول الصيني، وبناء على ذلك يتم تحديد جنس المولود. 

كيفية تخمين جنس الجنين من خلال علامات الحمل 

توجد بعض العلامات أو الأعراض التي تظهر على المرأة في حالة حملها بالفتي وكذلك الفتاة، حيث يمكن من خلالها الاستدلال على جنس المولود بطريقة مؤقتة مختلفة عن طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين وإليك أهم هذه الأعراض. 

أعراض الحمل في صبي 

  • عدم الشعور بالغثيان والدوخة في الصباح الباكر في شهور الحمل الأولى. 
  • يكون معدل ضربات القلب أقل من 140 نبضة في الدقيقة. 
  • زيادة الوزن من الأمام. 
  • يكون شكل ووضعية البطن في الحمل منخفضة. 
  • اشتهاء الأطعمة التي تحتوي على الحوامض والأملاح. 
  • اشتهاء اللحوم الحمراء والبروتينات ومشتقات الجبن. 
  • نمو شعر الساق بشكل أسرع خلال فترة الحمل. 
  • تحسن الحالة المزاجية والشعور بحالة جيدة. 

أعراض الحمل في فتاة 

  • الشعور بأعراض الدوخة والغثيان في الصباح الباكر من الحمل. 
  • يكون معدل ضربات القلب أعلى من 140 نبضة في الدقيقة. 
  • زيادة الوزن في كل من منطقة الورك ومنطقة المؤخرة. 
  • اشتهاء تناول الحلويات والفواكه الطبيعية. 
  • اشتهاء شرب العصائر الطبيعية وخاصة عصير البرتقال. 
  • الشعور بزيادة التقلبات المزاجية وعدم الشعور بحالة جيدة. 
  • يكبر الثدي بطريقة أسرع من المعتاد، كما تتوافق هذه العلامة مع طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين.
فيديو يوضح معرفة نوع الجنين

كيفية معرفة جنس المولود من خلال الذهاب إلى طبيب 

بعد الإطلاع على طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين، نقدم إليكِ الطرق الشائعة والمعروفة لتحديد جنس الطفل وذلك من خلال الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة. 

فحص الدم في الثلاثة شهور الأولى من الحمل 

يتم القيام بإجراء فحص الدم من الأسبوع الحادي عشر حتى الأسبوع الثامن عشر وذلك من خلال معرفة شكل الكروموسومات، وكذلك الكشف عن الحمض النووي للجنين. 

فحص الموجات فوق الصوتية 

أو المعروفة باسم السونار حيث تعد من أكثر الطرق الفعالة في معرفة جنس الجنين من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية، ومعرفة شكل الأعضاء التناسلية.

فحص السائل الأمنيوسي

يتم القيام بإجراء فحص السائل الأمنيوسي أو المعروف ببذل السلى تحديد نوع الجنين، حيث يتم إجراءه من الأسبوع الخامس عشر حتى الأسبوع العشرين من الحمل. 

طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين
معرفة نوع الجنين باستخدام الموجات الصوتية بعيدا عن طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين

ما هي أعراض حدوث الحمل بعد تلقيح البويضة

بعيدا عن طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين، يمكنكِ الإطلاع على أعراض الحمل بشكل عام، والتي تظهر عادة في خلال اسبوع لعشر أيام من حدوث عملية التلقيح وخاصة مع غياب الدورة الشهرية والتي من الصعب الاستدلال به من نوع الجنين في تلك المرحلة، وإليكِ أشهر الأعراض 

نزول قطرات الدم

تلاحظ بعض النساء وجود بقع من الدم والتي تظهر باللون الأحمر الفاتح أو اللون البني بعد انتهاء فترة التبويض، حيث يدل ذلك على وجود البويضة المخصبة في بطانة الرحم. 

ارتفاع درجة حرارة الجسم 

أثناء فترة التبويض تشعر المرأة بارتفاع درجة حرارة الجسم، ومع حدوث الحمل يستمر الإحساس بارتفاع درجات الحرارة وخاصة في الأسابيع الأولى من الحمل. 

الإحساس بالإرهاق والإجهاد المستمر 

بسبب ارتفاع هرمونات الحمل، يزداد شعور المرأة الحامل بالإجهاد والتعب المستمر مع زيادة الخمول وكثرة النوم. 

زيادة معدل ضربات القلب 

بسبب انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل يزيد ذلك من معدل ضربات القلب وزيادة خفقانه من أجل وصول الدم بصورة أسرع للجنين. 

تغيرات في الثدي 

تشعر الكثير من الحوامل في بداية الحمل بالاحتقان في منطقة الثدي وزيادة الألم في هذه المنطقة ويرجع ذلك إلى زيادة إفراز الهرمونات. 

تغيّر الحالة النفسية مع اضطرابات المزاج 

بسبب ارتفاع كل من هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون  يعرض ذلك المرأة لتقلب الحالة المزاجية لها وزيادة الشعور بالتوتر والقلق والاكتئاب. 

الإحساس بوجود آلام في منطقة الظهر والبطن 

الشعور بوجود تقلصات في منطقة البطن حيث تشبه أعراض الدورة الشهرية المعتادة مع وجود آلام أسفل منطقة الظهر. 

الحاجة المستمرة التبول 

من أعراض الحمل المبكرة كذلك كثرة الذهاب إلى الحمام من أجل التبول وذلك بسبب الضغط على المثانة البولية. 

وفي ختام نكون قد عرفنا كيفية الاستدلال على إمكانية تحديد جنس المولود من طريقة الفلبينيات لمعرفة نوع الجنين، حيث ما زالت بعض النساء في عصرنا هذا تستخدم هذه الطريقة من خلال علاماتها المختلفة، وكذلك العلامات التي من الممكن أن  تظهر على الأم في حالة حملها بالصبي أو الفتاة حيث لا يمكن التنبؤ بمعرفة نوع الجنين بالتحديد إلا من خلال الذهاب إلى الطبيب وإجراء فحوصات الكشف اللازمة. 

ادعمنا بمشاركة المقال